egypt

egypt

آخر كلام: دستور مصر في الميزان - الجولة السادسة

15m ago
SOURCE  

Tags

Description

بين مؤيدٍ و معارضٍ و متحفظ، بصورة كليةٍ أو بصورةٍ جزئية، وثيقة دستور مصر في جوهرها المعدّل و في شكلها الجديد في الميزان. طيب الله أوقاتكم. أهلاً بكم إلى الجولة السادسة من سلسلة من المناظرات التليفزيونية بين المؤيدين و المعارضين للمسودة النهائية للدستور المصري الصادرة عن لجنة الخمسين لتعديل الدستور المعطل. كل مرة نأتي لكم باثنين، كلاهما على طرفي نقيض، و إن كان يجمع بينهما تكافؤ في الخلفية أو التخصص أو الاهتمام أو التوجه. نطلب من كل منهما أن يمدنا بسبعة أسباب، ربما تكون حججاً مطلقةً و ربما تكون مواد بعينها في وثيقة الدستور أو جملةً أو حتى كلمةً في ديباجته. من هنا سميناها "7 في 7". لدى كل منهما فرصة لعرض كل حجة في دقيقة و نصف الدقيقة، و للطرف الآخر حق الرد، أيضاً في دقيقة و نصف الدقيقة، يعود بعدها حق التعقيب على الرد لمدة دقيقة واحدة إلى الطرف الأول. سيكون لكل منهما دقيقتان في بداية المناظرة كي يقدم لنا جوهر تأييده أو اعتراضه أو تحفظه على وثيقة الدستور بشكل عام، و دقيقتان لدى نهاية المناظرة كي يلخص الموقف أمام شعب مصر الذي ينتهي قرار وثيقة الدستور بين يديه. اسمحوا لي في هذه المناظرة أن أرحب معنا بجيلين مختلفين ينتميان إلى ما يوصف بشكل عريض بالتيار الإسلامي، يجمع بينهما منهج و دماثة خلق، و يفصل بينهما تاريخٌ و موقفٌ من التفاصيل. عن يميني الدكتور كمال الهلباوي، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين سابقاً، عضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور. و عن شمالي الأستاذ محمد طلبة، منسق حركة "سلفيو كوستا" التي ظهرت إلى الوجود في الأيام الأولى لثورة الخامس و العشرين من يناير.