Message sent! Check your Phone

slow motion

slow motion

Slow motion: Bahrain Authorities Targeting opposition leaders

1y ago
SOURCE  

Description

Security forces target Al Wefaq General Secretary and other opposition leaders by shooting directly at them The Secretary General of Al Wefaq National Islamic Society was today targeted by the security forces who shot at him directly with tear gas canisters and rubber bullets, injuring him in the shoulder and back. He was participating in a peaceful protest under the banner 'We will defeat you with our peaceful movement'. The forces targeted anyone who was moving on the ground with brutal and barbaric repression. Amongst the injured were other opposition leaders who were leading the protest including Hasan Al-Marzooq who received a rubber bullet to the neck and bled profusely. Jawad Fairouz, Al Wefaq's First Vice-Secretary General and former MP, was also injured in the attack. The police forces besieged the area of protest, blocking all routes leading to it. إصابات بليغة واعتقالات واقتحامات واعتداءات على الممتلكات الخاصة البحرين: النظام يستخدم العنف البالغ ويقمع بوحشية مسيرة سلمية للمطالبة بالديمقراطية قمع النظام في البحرين بكل وحشية وعنف بالغ تحرك نحو مسيرة سلمية دعت لها قوى المعارضة في منطقة البلاد القديم اليوم الجمعة 22 يونيو 2012 والمناطق المجاورة لها، مما تسبب في سقوط إصابات عديدة بعضها خطيرة جراء العنف المفرط الذي إستخدمته القوات تجاه المواطنين. وأصيب مواطنين بإصابات بليغة كان بينهم شاب أصيب في رأسه بإصابة مباشرة جراء طلق ناري من قبل قوات الأمن التي استخدمت القوة المفرطة لقمع التظاهرة، وساءت حالته ولايزال في العناية القصوى نتيجة الإصابة المباشرة بقنبلة رمتها قوات الأمن عليه. كما اعتقلت هذه القوات العديد من المواطنين السلميين، واعتدت على عدد من البيوت واقتحمت أخرى وأتلفت محتوياتها ومنقولاتها، كما قامت بالاعتداء على سيارات المواطنين بالتكسير والتخريب وعلى بيوتهم. وأقدمت قوات الامن في البحرين المشكلة في أغلبها من عناصر مرتزقة تم استجلابهم من الخارج بغرض قمع المواطنين، على الاعتداء بالضرب على عدد من المواطنين والمارة ضمن الحملة التي كثفتها لمنع التظاهر والتعبير عن الرأي وضمن إطار منهجية النظام في قمع المواطنين ومنعهم من حقوقهم المشروعة. واعتدت قوات النظام بهمجية وبشكل خارج عن إطار الإنسانية على قيادات المعارضة في البحرين الذين شاركوا في التظاهرة السلمية وكانوا يحملون الورود في مقابل حمل القوات للأسلحة وأدوات القمع، وأصيب بعضهم بإصابات بليغة جراء القمع الرسمي، كان بينها إصابة الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية الشيخ علي سلمان في ظهره وكتفه، وكذلك إصابة النائب الأول للأمين العام لجمعية التجمع الوطني الوحدوي حسن المرزوق في صدره ورجله، إلى جانب إصابات متفرقة لعدد من قيادات المعارضة بينهم النائب السابق وعضو الامانة العامة لجمعية الوفاق جواد فيروز. وكثفت قوات الأمن من تواجدها بشكل مكثف في محيط مكان إنطلاق التظاهرة وفي مداخل المناطق المؤدية لها وحاولت الحيلولة دون وصول المواطنين لمنعهم من حقهم في التعبير عن رأيهم في إطار التعسف في إستخدام الصلاحيات بشكل غير قانوني، مما أفضى إلى ازدحامات كبيرة عطلت عشرات الشوارع بعد إغلاقها من قبل قوات الامن، الأمر الذي أدى لتعطيل مصالح المواطنين والمقيمين. كما قمعت هذه القوات بالغازات السامة والخانقة وبالقنابل والأسلحة المتجهين للتظاهرة من المواطنين في كل المناطق المحيطة، وفرضت نقاط تفتيش واعتقلت مواطنين ولاحقت آخرين في الطرقات بشكل جنوني بالسيارات ومرتجلين، للإنتقام منهم لإصرارهم على التواجد للتعبير عن رأيهم.